خالد العطوي.. مدير المدرسة الذي قاد الأخضر لكأس العالم والفوز بكأس آسيا

  • 0

ساجر – الرياض :

يعد المدرب الوطني خالد العطوي قصة نجاح حقيقية مثيرة للإعجاب.. فخالد الذي تدرج في تدريب فرق مغمورة، واصل الطريق الصعبة حتى سنحت له فرصة تدريب المنتخب السعودي للشباب تحت 19 عاماً فاغتنمها وقاده للتأهل لكأس العالم والفوز بكأس أمم آسيا الغائب عن المنتخب منذ 26 عاماً.

ولد العطوي في الدمام عام 1977م، ونشأ في مدينة العيون بمحافظة الأحساء، وحصل على بكالوريوس علم اجتماع من جامعة الملك فيصل، وعين معلماً في إحدى مدارس هجرة عريعرة، ويعمل حالياً مديراً لمدرسة ذات الصواري الثانوية في قرية الكلابية بالأحساء.

يعشق خالد التدريب كرة القدم منذ صغره، وفي كبره احترف عالم التدريب، والتحق بالعديد من الدورات التدريبية، وبدأ مشواره الاحترافي مساعداً لمدرب فريق الشباب بنادي العيون بالشرقية موسم 2006-2007، ثم مدرباً لفريق الناشئين بالنادي 2007-2008، وفي العام التالي انتقل للدوري الممتاز للناشيئن مساعداً لمدرب فريق الفتح.

وفي موسم 2010- 2011 عاد من جديد مدرباً لفريق الشباب بنادي العيون، ومن ثم تسلم إدارة المهام الفنية للفريق الأول للنادي لمدة أربعة مواسم، نجح خلالها في الصعود بالنادي إلى دوري الدرجة الثانية، والفوز ببطولة المنطقة مع النجوم عام 2012، ثم صعد في العام التالي بالفريق إلى دوري الدرجة الثانية، ومنها إلى الدرجة الأولى.

وكانت نقطة التحول في مسيرة العطوي التدريبية عام 2015، حين أسندت إليه مهمة المدير الفني للمنتخب السعودي للشباب، ففاز معه في العالم التالي بدورة كأس الخليج العربي في قطر، واختير أفضل مدرب شاب في العام ذاته، وتوج مع أخضر الشباب بلقب دورة دبي الدولية التي أقيمت هذا العام.

وواصل العطوي التحدي مع الأخضر حيث قاده لبلوغ نهائيات كأس الأمم الآسيوية للشباب تحت 19 سنة، حيث فاز في مبارياته الثلاثة بدور المجموعات ليتأهل للدور الثاني ومن ثم كأس العالم متصدراً للمجموعة.

وفاز الأخضر في دور المجموعات على ماليزيا والصين وطاجيكستان، قبل أن يهزم أستراليا في الدور ربع النهائي، واليابان في نصف النهائي، قبل أن يتوج باللقب عقب فوزه على كوريا الجنوبية بهدفين مقابل هدف في المباراة النهائية أمس الأحد، وذلك للمرة الثالثة في تاريخ المملكة، حيث كانت المرتان السابقتان عامي 1986 و1992م.

ويعرف العطوي بين زملائه في المدرسة التي يعمل مديراً لها، بأخلاقه الرفيعة وانضباطه وتفانيه في عمله، فيما أشاد زملاؤه المدربون بإمكاناته الفنية وقدراته القيادية التي أهلته لمنصب المدير الفني لمنتخب الشباب ومن ثم قيادته لكأس العالم ببولندا 2019.

ويطمح العطوي لتمثيل مشرف وأداء قوي للمنتخب السعودي خلال نهائيات كأس العالم المقررة في بولندا العام المقبل.

أترك تعليق