مدير جامعة شقراء د. عوض الأسمري: قيادتنا قادرة على دحر الخصوم.. وتجنيب بلادنا الأزمات

  • 0

ساجر – شقراء :

ذكر معالي مدير جامعة شقراء الأستاذ الدكتور عوض بن خزيم ال سرور الأسمري أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، و ولي عهده الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان – يحفظهما الله – والقيادة السياسية والشعب السعودي الكريم تقف بقوة وحزم ضد الهجمات السياسية والإعلامية التي تشن هذه الأيام على المملكة بقصد النيل منها،
وأكد معالي مدير جامعة شقراء أن تصريح المصدر السعودي المسؤول جاء ليكشف للعالم مدى سلامة موقف بلادنا ومدى قدرتها للدفاع عن مصالحها بين الدول وحماية شعبها، ومواجهة التحديات التي نشأت من اختفاء مواطن السعودي في تركيا، حيث شدد تصريح المصدر المسؤول بالقول:
( بأن المملكة العربية السعودية ومن موقعها الرائد في العالمين العربي والإسلامي، لعبت دوراً بارزاً عبر التاريخ في تحقيق أمن واستقرار ورخاء المنطقة والعالم، وقيادة الجهود في مكافحة التطرّف والارهاب،  مستندة في كل ذلك إلى مكانتها الخاصة، بوصفها مهبط الوحي، وقبلة المسلمين ، ويؤكد رفض المملكة التام لأي تهديدات ومحاولات للنيل منها ، أو ترديد الاتهامات الزائفة، التي لن تنال من المملكة ومواقفها الراسخة ومكانتها العربية والإسلامية، والدولية ، وستظل المملكة حكومة وشعباً ثابتة عزيزة كعادتها مهما كانت الظروف ومهما تكالبت الضغوط ) .
وأكد د. عوض الأسمري: أن المملكة منذ تأسيسها على يد باني الدولة الحديثة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود –رحمه الله- بانها حكيمة بسياستها وقادرة بإذن الله على التعامل مع الأزمات السياسية، وأن قيادتها قادرة على امتصاص صدمات الخصوم المعادية وتملك شجاعة المواجهة والرد عليها وتجنيب بلادنا ويلات المراحل الصعبة أثناء النزاعات.
من جانب آخر قال معالي مدير الجامعة أن هذه المواقف السياسية من الخصوم، والحشد الإعلامي من قبل دول معادية يكشف ما تضمره بعض الدول والشخصيات السياسية من أحقاد وضغائن، وبالمقابل نوه معاليه بدول العالم والجمعيات والهيئات التي سارعت في إعلان مواقفها المتضامنة والمؤيدة للمملكة على ما اتخذته من إجراءات، فالسعودية كونها بلاد الحرمين الشريفين لها مكانة بين الأمم وتشكل العمق العربي والإسلامي والعمق الاقتصادي للعالم.
وأضاف معالي مدير جامعة شقراء أن كافة منسوبي وطلاب جامعة شقراء  يقفون مع القيادة والحكومة للدفاع عن وطنهم ، ويحبطون كل الحملات الإعلامية الظالمة التي تشنها دول وجماعات تهدف إلى حصارنا وإضعاف مواقفنا  ، لافتاً إلى أن الشعب السعودي في جميع المواقع يتلاحم مع قيادة بلاده الكريمة  ولا يتردد في دحر وإفشال خطط الأعادي ، ففي هذه الحملة الإعلامية يقف جميع طلاب جامعة شقراء والجامعات السعودية موقف الحذر واليقظ ، والعمل على إسقاط الحملات الإعلامية التي تستهدف بلادنا ، والتي من خلالها يسعى الخصوم إلى تمريرها تحت ادعاءات كاذبة .
 وفِي الختام توجه الدكتور عوض الأسمري بالدعاء إلى الله العلي القدير أن يحفظ بلادنا من كل مكروه، وينصر قيادتنا على خصوم وطننا.

أترك تعليق