المالكي: دعم المملكة للبنك المركزي اليمني بأكثر من 3 مليار دولار دليل حرصها على الاقتصاد اليمني

  • 0

ساجر – واس:

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن العقيد الطيار الركن تركي المالكي أن جهود المملكة مستمرة في دعم الاقتصاد اليمني , حيث قدمت المملكة العربية السعودية لليمن في عام 2014م مبلغ وقدره 1 مليار دولار للبنك المركزي اليمني , كما قدمت المملكة ضمن العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن في بداية يناير عام 2018م 2 مليار دولار للبنك المركزي لدعم الاقتصاد اليمني , وكذلك المحافظة على العملة اليمنية , مشيراً إلى دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – الذي قدم 200 مليون دولار كمنحة للبنك المركزي للمحافظة على قيمة الريال اليمني ودعم اقتصاده.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الخاص بقوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن الذي عقد اليوم بنادي ضباط القوات المسلحة بالرياض.
وأوضح العقيد تركي المالكي أن الحوثيين يسببون الكثير من المشكلات التي تؤثر سلباً وبصورة مباشرة على الاقتصاد اليمني, لعل أهم هذه المشكلات عن عمليات النهب المستمرة منهم والتي تجاوزت أكثر من 5.2 مليار دولار وأكثر من 800 مليار ريال يمني يتم تحصيله من الضرائب في الموانئ التي تخض لسيطرة المليشيات الحوثية , فيما قامت المليشيا الحوثية المدعومة من إيران بسرقة مليار دولار من المؤسسة العامة للتأمينات في صنعاء , مبيناً أن كل هذه الأعمال العدائية التي تقوم بها المليشيات الحوثية لم تقدم مصلحة للشعب اليمني , منوهاً بتحويل جميع المساعدات التي يتم تقديمها من المنظمات أو غيرها إلى البنك المركزي اليمني لعدم سرقتها من الحوثيين , موضحاً أن مكتب منسق الشؤون الإنسانية وكثير من المنظمات الحكومية والغير حكومية يدينون أعمال المليشيات الحوثية المدعومة من إيران التي تقوم على القتل خارج إطار القانون والاخفاء القسري لأبناء الشعب اليمني.
ولفت الانتباه إلى البيان الصحفي الصادر من مركز إسناد للعمليات الشاملة في اليمن الذي طالب جميع المنظمات الأممية بتحويل المبالغ كافة إلى البنك المركزي اليمني في عدن وعدم تحويلها إلى البنوك اليمني خارج اليمن بسبب بعض الإشكاليات سعر صرف الريال اليمني , مفيداً أن دول التحالف قدمت من عام 2015م حتى الأن 11.18 مليار دولار للشعب اليمني.

وعن الأعمال الإنسانية, بين المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن أن التحالف ومنظمة “أوتشا” قاما بإنشاء ثلاث ممرات إنسانية آمنة باتجاه العاصمة اليمنية صنعاء، أول هذه الممرات (الحديدة – القناوص – الحموية – صنعاء) , فيما يتمثل الثاني في (الحديدة – الزهرة – حجة – صنعاء) , في حين يأتي الممر الثالث (الحديدة – الضحى – الكدن – باجل – صنعاء) , مشيراً إلى أن بإمكان المستفيدين من استخدام هذه الممرات تحديد الأوقات المناسبة لهم في هذا الشأن على أن تكون بين الساعة 6 ص – 6 م، مؤكداً أن الممرات الآمنة تسهل حركة المواد الغذائية, والمواد اللازمة, وكذلك المنظمات الأممية والعاملين في الداخل اليمني , كما تسهل حركة أبناء الشعب اليمني من الحديدة إلى صنعاء وإلى المحافظات اليمنية كافة, لافتاً النظر إلى أن المليشيات الحوثية تتعمد منع تحرك المنظمات الأممية من الحديدة إلى صنعاء و للمحافظات اليمنية كافة, بسبب السوق السوداء, وكذلك التمويل الذي يسمى بالمجهود الحربي.
وأشاد العقيد تركي المالكي بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لما يقوم به من دعم مستمر لأبناء الشعب اليمني في جميع محافظاته , موضحاً أن عدد التصاريح الصادرة من قيادة القوات المشتركة للتحالف وصلت إلى 32.030 تصريحاً.
وفي جانب العمليات العسكرية , أوضح أن عدد الصواريخ البالستية التي أطلقت باتجاه المملكة من محافظتي صعدة وعمران , من تاريخ 1 أكتوبر إلى 8 أكتوبر 2018م بلغ 3 صواريخ بالستية , مشيراً إلى أنه جرى استهداف منصة صواريخ بالستية تابعة للمليشيات الحوثية المدعومة من إيران في محافظة صعدة بمجز , واستهداف نفق لتخزين الصواريخ البالستية تابع للمليشيات الحوثية في محافظة صنعاء بجبل النهدين , وفي معسكر العمد , فيما جرى مهاجمة مخزن استراتيجي للأسلحة والذخائر التابعة للمليشيات الحوثية الإرهابية في محافظة صعدة بمجز .
وأضاف أنه جرى استهداف منصة إطلاق طائرة بدون طيار تابعة للمليشيات الحوثية الإرهابية في محافظة صنعاء بمعسكر الصمع , ومهاجمة عربة تموين وإمداد للمليشيات الحوثية في محافظة صعدة بمديرية باقم , واستهداف عناصر مقاتلة للمليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران في محافظة صعدة بمديرية باقم , واستهداف مركز إمداد للمليشيا الحوثية في محافظة صعدة بمديرية باقم .
وأبان المالكي أن قوات التحالف استهدفت مدفع وعناصر مقاتلة من المليشيا الحوثية في محافظة الحديدة بمديرية الدريهمي , وهاجمت قناص تابع للمليشيا في محافظة ذمار بمديرية وصاب العالي , كما استهدفت مركز إمداد وتموين للمليشيا في محافظة حجة بمديرية المحصام .
يذكر أن عدد الصواريخ البالستية التابعة للمليشيا الحوثية التابعة لإيران التي أطلقت باتجاه المملكة من تاريخ 26 مارس 2015م حتى 8 أكتوبر 2018م بلغ 203 صواريخ بالستية , كما وصل عدد المقذوفات في نفس الفترة إلى 67778 مقذوفاً , فيما بلغ عدد القتلى من العناصر الإرهابية الحوثية حتى الآن 539 قتيلاً , بينما وصل إجمالي خسائر المليشيا الحوثية التابعة لإيران إلى 194من المواقع والأسلحة والمعدات.

أترك تعليق