حجاج بيت الله الحرام يتوافدون إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية

  • 0

ساجر – الرياض :

توافد حجاج بيت الله الحرام صباح اليوم الأحد 8 ذي الحجة 1439هـ إلى مشعر منى، لقضاء يوم التروية، تقرباً لله تعالى، راجين منه القبول والمغفرة، واتباعاً لسنة نبيهم محمد -صلى الله عليه وسلم-، مكثرين من التلبية والتسبيح والتكبير، في صورة روحانية وإيمانية.

ويقدم الحجاج المقرنون والمفردون بإحرامهم إلى منى يوم التروية ويبيتون فيه في طريقهم للوقوف بمشعر عرفة، وهو سنة مؤكدة، فيما يحرم المتمتعون المتحللون من العمرة من أماكنهم سواء داخل مكة أو خارجها.

يبقى الحجاج في منى إلى ما بعد بزوغ شمس 9 ذي الحجة، يتوجهون بعدها للوقوف بعرفة، ثم يعودون إليها بعد النفرة من عرفة والمبيت بمزدلفة لقضاء أيام (10 – 11 – 12 – 13)، ورمي الجمرات الثلاث جمرة العقبة والجمرة الوسطى والجمرة الصغرى إلا من تعجل.

تبلغ مساحة مشعر منى بحدوده الشرعية 16,8 كم2، ويقع بين مكة المكرمة ومشعر مزدلفة على بعد 7 كيلو مترات شمال شرق المسجد الحرام، وهو حد من حدود الحرم تحيطه الجبال من الجهتين الشمالية والجنوبية، ولا يُسكَن إلا مدة الحج، ويحَدُّه من جهة مكة جمرة العقبة، ومن جهة مشعر مزدلفة وادي “محسر” .

ومشعر منى ذو مكانة تاريخية ودينية، به رمى نبي الله إبراهيم – عليه السلام – الجمار، وذبح فدي إسماعيل -عليه السلام-، ثم أكد نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- هذا الفعل في حجة الوداع، وحلق، واستن المسلمون بسنته يرمون الجمرات ويذبحون هديهم ويحلقون.

أترك تعليق