جنتي في هذه الحياة.. بقلم: ديمة الشريف

  • 0

الأم هي جنه الدنيا ونعيم الآخره فلا حياه دونها فصوتها ودعائها يبعثان لنا الراحه النفسيه إينما ذهبنا ولقد وصفها الشاعر في مطلع قصيدته بالمدرسه وكما أوصانا بها الحبيب عليه الصلاه والسلام يامن زرعتي في داخلنا منذ الصغر معنى الحُب والعطاء والتضحيه والإيثار فالجنه تحت قدميها. وسنسعى بقصارى جهدنا بأن نكسب من رضاهاقطرات غفيره لننعم بها في حياتنا فهي الملكه التي تسكن القلوب والقمر الذي يضيء عتمه الليل بنوره يامن تسحرين العالم بجمالك الفاتن، ومهما فعلنا فلن نفي الأمهات حقهن . فاحفظو على تلك الجنه التي تمشي على الأرض والتي تسكن معكم فهي تقف معكم في كل الظروف ولاتضجر منكم على الأطلاق مهما فعلتم فهي منبع سعادتنا وسر توفيقنا في هذا الحياه و وهي تعطينا أكثر مما نقدمه لها ماذا نقدم لأجله أن نراها سعيده في أصعب ظروف الحياه صدق الشاعر عندما وصفها بالمدرسه فهي منبع لكل شيء جميل فأن فأخبروني أي القلوب أحب سأقول وبلاشك أمي ثم أمي ثم أمي . ربي لا تقطع صوتها من البيت ، وأعِطها العُمر الطويل و اغفر لها {أمّي} . أمي _ راشد الماجد أمي يا أول حب عشته بدنيــــــــــــــاي يا أول اسم تنطق شفاي طاريــــــــــــه انتي هوى روحي وبعروقي المـــــــاي عمري بدونك عمر ما عشت أنا فيــــه ⁩ أم الحياة بدون أم كالجسد بلا روح. اللهم احفظ امهاتنا وامهات المسلمين وأطل في أعمارهم وارحم الاموات منهن يارب .

أترك تعليق