خصوصيات الناس

  • 0

بقلم: ديمة الشريف

يقول الله تعالى (ولا تجسسوا) ليس من شأنك أن تسال في أمور لا تخصك، ولا تتبع خصوصيات الناس ولا عوراتهم، أي لا تجسسوا كونوا دعاة الله في الارض، بالحلم، بالسلم، بالمودة والرحمة، أي كن صادقا مع كل من حولك ودعوا الخلق للخالق، لا تجرحوا قلوب الناس بأسئلتكم السخيفة، لا تسأل امرأة لماذا لم تتزوج حتى الان، وامرأة متزوجه لماذا لم تنجب حتى الان، وطالب او طالبة لماذا هي ضعيفة نتيجة التخرج لديكم. لا تسأل رجلا لماذا لم تحصل على وظيفة حتى الان! إجعل كل فرد حياته وشأنها يديرها كيف يشاء وإذا كانت لديك نصيحة إنصح. وإعلم أن الذي لا تريده لنفسك لا تريده لغيرك، بل حرم كل ما تحرمه على نفسه على الناس. لاتسأل في خصوصيات الناس دعهم وشأنهم ليس من حقك السؤال بها.، فقط دع الناس تفعل ماتريد ليس من شأنك التدخل في حياتهم والسؤال فيها. دع الناس تعيش حياتها دون تطفلك في حياتهم، فقط أنشغل بنفسك ودع الخلق للخالق. حكمة اليوم: نصف الراحة عدم مراقبة الناس ونصف الأدب عدم التدخل فيما لايعنيك.

أترك تعليق