الرحمة

  • 0

‏ساجر – ديمة الشريف :
الرحمة: صفة وصفها الله عز وجل نفسه عندما قال وأنا ارحم الراحمين
تلك الرحمة التي قسمها الله إلى 100 جزء ثم أنزل جزءً واحداً فقط إلى الارض وأحتفظ ب99 جزء لنفسه
فما هي الرحمة التي أنزلها الله عز وجل على الارض ؟
هي الرحمة التي نجدها بين الأم واولادها، تلك الرحمة التي نجدها بين الحيوانات وبعضها حتى المفترس منها تجدهم يعاملون أولادهم بالتراحم الذي أنزله الله على الارض
الرحمة صفة نبيلة لانجدها إلا في الأنقياء والأوفقاء
بين الصغير والكبير، الغني والفقير.

الرحمة تشمل جميع الكائنات التي خلقها الله عز وجل الإنسان والحيوان والنباتات
فكن رحيماً بكل من حولك (أمك – أبيك – زوجتك – أولادك) وقد أوصانا الله بالأيتام ، وأوصانا رسول الله بالنساء
فما أجمل أن تسكن الرحمة قلوبنا، فإجعل رحمتك بالناس بمواقف الإنسانية تجاههم
الرحمة في القلب كحمامة سلام ترفف بداخل كل إنسان يحمل كل معاني الإنسانية.
فالرحمة أعمق من الحب و أصفى وأطهر، ففيها الحب، ومنها التضحية،
فيها التسامح والأمل، و فيها العطف والحنان، و فيها العفو عند المقدرة، وفيها الكرم والشموخ
وكلنا قادرون على الحب، وقليل منا هم القادرون على الرحمة
مصطفى محمود
اللهم لاتنزع الرحمة من قلوبنا .

أترك تعليق