تجارب الحياة

  • 1

‏ساجر – مقالات :

يتساءل البعضُ عن كيفية تجارب الأدوية والعقاقير التي تُستخدم في علاج الكثير من الأمراض والتي تدخل في العديد من العمليات الجراحية لإنقاذ الكثير من البشر الذين يقعون في الحالات الحرجة وبأقسام الطواريء بالمستشفيات، وهل هذه التجارب تُختصر على الفئران فقط أو ماذا؟!!
لذا عزيزي السائل أريد أن أنوه علم سيادتكم إلى أمرين:
الأمر الأول: هو العلم بأنه يوجد الكثير من البشر الذين يُعانون من مشاكل صحية كبيرة جدا وعلى رأسهم الأمراض السرطانية والأورام الخبيثة وقد يأسوا من الحياة
فيقدمون أنفسهم كهدية لمُخترع تلك العقاقير حتى يقوم بإستخدامها عليهم مثلهم مثل فئران التجارب.

الأمر الثاني:
من هم تلك الأُناس؟
هم من يقومون بالضحية بأنفسهم ليقدمون حياتهم هدية للعلم والتطور الطبي
وهم من يأسوا من الحياة وإنقطع بهم السُبل والخزي في الأقارب والأحبة الذين يخافون من الأقتراب إليهم حتى لا يلتقطون الأمراض منهم.

و(تلك هي عادة سيئة جدا) من إنعدام الأخلاق.

إن الكثير من المرضى يموتون كل يوم بسبب حالاتهم النفسية القاسية أكثر من المرض نفسه والسبب يرجع للمجتمع الذي تخلى عنهم في أصعب الظروف وأمس الحاجة إليهم،
منهم يحتاج إلى كلمة طيبة من قريب أو صديق أو حتى شخص مجرد عابر طريق.

– إن الله تعالى يقول يوم القيامة: يا بن آدم مرضت فلم تعدني
وهل الله عز وجل يمرض؟
قال: يا رب كيف أعودك وأنت رب العالمين؟
قال: أما علمت أن عبدي فلاناً مرض فلم تعده!، أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده….. (إلى أخر الحديث).

فتجارب الحياة كثيرة وصعبة، ولكن أصعب ما فيها هي تلك التجربة التي يُقدم فيها الشخص نفسه مقابل الإلتماس إلى الله عز وجل والتعلق ولو في قشة على أمل الشفاء أو نهاية كريمة لحياته المرضية البائسة.

محمد رضا

أترك تعليق


  1. يقولreda osama:

    اترك تعليقك