‏الصداقة الصالحة ‏بقلم: ديمة الشريف

  • 1

بقلم: ديمة الشريف

‏الصديق هو الذي يصدق معك القول والفعل ، ويحب الخير لك كما يحبه لنفسك . ‏الصديق هو الذي يحثك على فعل الخير ويشجعك عليه . ‏لذلك اختاروا أصدقائكم بعناية بعيداً عن المصالح. ‏

ابتعد عن مصاحبة أصدقاء المصلحة فهم يبتعدون عنك بعد إنتهاء مصالحهم . ‏وفي قصيدة للشافعي تتحدث عن الصديق ‏اذا المرء لم يرعاك الا تكلفا فدعه ولا تكثر عليه التاسفا ‏ففي الناس ابدال وفي الترك راحة وفي القلب صبر للحبيب ولو جفا ‏فما كل من تهواه يهواك قلبه ولا كل من صافيته لك قد صفا ‏اذا لم يكن صفو الودادطبيعة فلا خير في ود يجيء تكلفا ‏ولا خير في خل يخون خليله ويلقاه من بعد المودة بالجفا ‏وينكر عيشا قد تقادم عهده ويظهر سرا كان بالامس قد خفا ‏سلام على الدنيا اذا لم يكن بها صديق صدوق صادق الوعد ‏اسأل نفسك قبل أن تختار صديقك هل سيشجعني على فعل الخير ، ومحبة الناس ، والوقوف بجانبهم في الافراح والأحزان. ‏

الصّديق الحقيقي هو الّذي يفرح إذا احتجت إليه ويسرع لخدمتك دون مقابل . ‏بعض الأصدقاء ” نفوس راقيه وأنيقة ” .. يجعلونك تكتفي بهم عن جموع من الأصدقاء . ‏ معظم الناس يدخلون ويخرجون من حياتك ، لكن أصدقاءك الحقيقيين هم من لهم موضع قدم في قلبك . ‏شكراً لِلأصدقَاء الذينَ يَلمَسونَ نَبرة التوَجُع مِن أصوَاتنَا ، وَصمتنَا ، فَلا يُنَاقشونَنَا ، وَإنّمَا يُفتشونَ عَن أمور تُسعدنَا ، وَتَبعث البَهجة فِي نُفوسنا . ‏عندما ترتفع سيعرف أصدقاؤك من أنت ، ولكن عندما تسقط ستعرف أنت من أصدقاؤك . ‏الصداقة ليست بطول السنين بل بصدق المواقف . ‏اختار الصديق الذي لن ينساك عندما ترحل من الدنيا ، يتصدق عنك ، ويدعو لك في ظهر الغيب ، ويعمل بعض الخير باسمك ليعود ثوابها لك . ‏”الصديق رزق ونعمة من الله فحافظوا عليها”

أترك تعليق


  1. يقولعماد قحطان:

    جميل جدا تسلم اناملك 👍🏽👌🏽