« واشنطن بوست » : ترامب ومحمد بن سلمان سيبحثان دورًا سعوديًا “أساسيًا” لاستقرار سوريا

  • 0

ساجر – الرياض :

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إن زيارة وليّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى واشنطن، والتي ستبدأ بعد غدٍ الاثنين، ستتضمن اتفاقًا تتعاون فيه السعودية مع الولايات المتحدة، من أجل تسريع إعادة الاستقرار إلى سوريا.

وكشفت الصحيفة، على موقعها الإلكتروني، اليوم السبت، أن دعوة الولايات المتحدة للسعودية للمشاركة بهذا الحل، جاءت أساسًا خلال المكالمة التي كان أجراها الرئيس دونالد ترامب مع الأمير محمد بن سلمان في ديسمبر الماضي، وفيها، كما قالت الصحيفة، فكرة تعجيل خروج الولايات المتحدة من الحرب في سوريا.

ترسيخ الاستقرار

ونسبت الصحيفة إلى مسؤولين أمريكيين، لم تكشف عن هويتهم، أن خطة ترامب ترمي إلى ترسيخ الاستقرار في الأجزاء السورية التي تمكنت القوات الأمريكية وحلفاؤها المحليون من تحريرها، وذلك من أجل منع قوات الرئيس بشار الأسد، والمحاربين معه: إيران، وروسيا، وحزب الله، من المطالبة بتلك المناطق، أو أن يعود إليها تنظيم داعش الإرهابي.

وقالت البوست إن ممثلي السفارة السعودية في واشنطن لم يعلّقوا على تلك التقارير.

من جهة أخرى كشفت وكالة بلومبيرغ الاقتصادية أن زيارة الأمير محمد بن سلمان للولايات المتحدة، والتي ستستغرق ثلاثة أيام، تشمل خمس مدن،هي: واشنطن، ونيويورك، وبوسطن، وسان فرانسسكو، وهيوستن، وتتضمن لقاءات بينه وبين الإدارات العليا في شركات التكنولوجيا الكبرى، وتحديدًا أبل، وغوغل، كما تشمل أيضًا ترتيبات مع كبريات شركات صناعة السينما للمشاركة في برامج الانطلاقة الترفيهية والثقافية في المملكة.

أترك تعليق