بين قتيل وجريح سقوط عشرات الحوثيين في حجة والحديدة

  • 0

ساجر – الرياض :

قال مصدر عسكري، إن أكثر من 70 عنصراً من ميليشيات الحوثي الانقلابية، سقطوا بين قتيل وجريح، خلال معارك نفذها الجيش الوطني، بدعم التحالف العربي، بمنطقة الكتف جنوب جبهة ميدي في محافظة حجة خلال اليومين الماضيين.

وأكد المصدرأن طائرات التحالف ومدفعية الجيش الوطني استهدفت خنادق مستحدثة وتحركات للميليشيات ما أوقع خسائر كبيرة للميليشيات.

من جهة أخرى، قُتل عشرات من عناصر ميليشيات الحوثي بغارات شنتها طائرات تحالف دعم الشرعية اليمنية على مواقع وتجمعات في الساحل الغربي للبلاد.

وقالت مصادر عسكرية إن الغارات تركزت في مناطق جنوب الحديدة وتحديداً في مديريات المنصورية وبيت الفقيه وزبيد والتحيتا والجراحي.

وأسفرت الغارات عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصر الميليشيات منهم القيادي الميداني الحوثي علي بن علي محسن المطري، نجل خطيب جامع الصالح سابقاً بمقر الرئاسة في عهد الرئيس السابق علي عبدالله صالح، الذي قُتل في غارة مع عددٍ كبير من عناصر الميليشيات في إحدى مزارع مديرية الجراحي.

وأشارت المصادر إلى أن المطري كان يقود مجموعة من المجندين الجدد من أبناء مديرية بني مطر بمحافظة صنعاء ضمن تعزيزات لميليشيات الحوثي إلى الساحل الغربي، كما أسفرت الغارات عن تدمير عشرات الآليات والمركبات العسكرية التابعة للميليشيات في مديريتي بيت الفقيه والتحيتا.

وكانت قوات الشرعية تمكنت من استرداد مناطق واسعة في مديرية رازح بمحافظة صعدة معقل ميليشيات الحوثي الإيرانية في اليمن.

وذكرت مصادر عسكرية أن أكثر من 30 مسلحاً من الميليشيات قتلوا خلال اليومين الأخيرين في جبل القد ومركز المديرية الواقعة شمال غربي المحافظة، إثر غارات لطيران التحالف العربي استهدفت تعزيزات ومقر عمليات الميليشيات الانقلابية.

أترك تعليق