على خطى المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه محمد بن سلمان ولياً للعهد

  • 0

ساجر – تقرير :

محمد بن سلمان ولياً للعهد

لم يكن مستغرباً اختيار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد حيث يعد الأمير الشاب نموذجاً يحتذى به في الإصرار والطموح والعمل الجاد والرؤية المستقبلة الشابة التي تحتاجها المملكة لبناء أجيال جديدة تربط بين أصالة وعراقة المملكة وبين الحداثة و التطور ومواكبة العصر، حيث يعد الأمير محمد بن سلمان ولي العهد هو الشخص المناسب لتولي هذا المنصب نظراً لخبرته الكبيرة.

وقد تولى الأمير الشاب الذي يبلغ من العمر 32 عاما ً- أطال الله في عمره –  منصب ولي ولي العهد مايقارب من عامين، حيث أصدر خادم الحرمين أمر ملكي ينص على اختيار الأمير محمد بن سلمان ولياً لولي العهد وتعيينه نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

ولي العهد على خطى المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن  آل سعود

ويعد الأمير الشاب محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود امتداد لوالده خادم الحرمين الشريفين وكذلك للمؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن عبد العزيز آل سعود، حيث عرفت سيرة الملك عبد العزيز آل سعود بالحكمة والقيادة الرشيدة وبناء وطن ننعم ونعيش فيه اليوم وما هو إلا نتاج عمل جاد ومستمر وضع أسسه الملك عبد العزيز وتعاقب أبناءه على حكم المملكة لينفذوا كل ما وضعه الأب، ومن المؤسس إلي ولي العهد تتشابه الصفات الشخصية القيادية وأيضاً العمل المستمر والنجاح والرغبة في البناء و التطوير الدائم وبين المؤسس وولي العهد عقود كثيرة ولكن الصفات متشابهة  بين الأب وأبناءه وأحفاده من جيل لجيل لمسيرة ناجحة ومزدهرة .

الثقة  الكبيرة في ولي العهد 

وجاء تصويت 31 عضواً من أصل 34 من أعضاء هيئة البيعة على تعيين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولياً للعهد، لتؤكد هذه الأغلبية الثقة الكبيرة التي يوليها أبناء المؤسس وأحفاده للأمير محمد بن سلمان قائد ملف المملكة الحديثة وعرّاب النجاحات المتتالية للسياسات الخارجية للمملكة.

و لم يتوقف ولي العهد عن العمل الجاد والمستمر بروح الشباب الممزوجة بالخبرة السياسية والدهاء التي استمدها من ملازمته الدائمة لوالده خادم الحرمين، فبدأ في قيادة عديد الملفات الداخلية والخارجية الهامة، في مرحلة تاريخية دقيقة ونجح في تحقيق العديد من النجاحات والمكاسب لوطنه.

حياة محمد بن سلمان 

ولد محمد بن سلمان عام 1985، وهو الابن السادس لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وأكثرهم تأثيرا، ويحمل شهادة في الحقوق من جامعة الملك سعود.

قضى الأمير الشاب سنوات عديدة في القطاع الخاص، وعمل أيضا مستشارا للجنة الخبراء التابعة للحكومة السعودية.

وترجع بداية احتكاك ولي العهد بالسياسة إلى تعيينه مستشارا لوالده الذي كان أميراً للرياض وقتها، ثم تولى بعد ذلك مسؤوليات أخرى، كالسكرتير العام لمجلس الرياض واستشاري لمؤسسة الملك عبد العزيز للبحوث والوثائق.

وهو متزوج من ابنة عمه الأميرة سارة بنت مشهور بن عبد العزيز آل سعود، وأنجب منها الأمير سلمان والأمير مشهور والأميرة فهدة والأميرة نورة.

رؤية 2030 .. رؤية إقتصادية طموحة

سعى الأمير محمد بن سلمان إلى تطبيق إصلاحات اقتصادية واجتماعية في المملكة، أثناء توليه مهام النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء في وقت تقود المملكة حملة عسكرية في مواجهة الحوثيين في اليمن.

كما كان يتولى رئاسة الديوان الملكي، وكان مستشارا خاصاً لخادم الحرمين ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ورئيس المجلس الأعلى لشؤون البترول والمعادن المشرف على إدارة شركة “أرامكو” النفطية الوطنية.

وهو صاحب “رؤية 2030” الطموحة التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد عبر التقليل من الاعتماد على النفط وجذب استثمارات في قطاعات أخرى بينها الترفيه في دولة أكثر من نصف سكانها دول سن الـ25.

استراتيجية عسكرية
وتولى الملك سلمان الحكم بعد وفاة أخيه الملك عبد الله – رحمه الله- في يناير 2015، ليقوم بتعيين نجله الأمير محمد وزيرا للدفاع.

محمد بن سلمان الشخصية القيادية

ويصف من قابلوا الأمير بأنه يمتلك شخصية قيادية “ويستطيع التأثير على الآخرين بحضوره”، كما وصفوه بأنه “يمتلك صفات القيادة بصورة طبيعية”.

 

محمد بن نايف يبايع محمد بن سلمان 

وكان الملك سلمان بن عبد العزيز قد أصدر أمرا ملكيا فجر الأربعاء عين من خلاله الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد بعد إعفاء الأمير محمد بن نايف من مناصبه كولي للعهد ونائب لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للداخلية.

كما تم تعيين الأمير محمد بن سلمان بالإضافة إلى ولاية العهد في منصب نائب رئيس مجلس الوزراء، ونشرت قناة الإخبارية مقطع فيديو يظهر الأمير محمد بن نايف وهو يبايع الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد.

 

أترك تعليق



التعليقات مغلقة.