عبدالرحمن التميمي يكتب: شد أحزمة

  • 0

ساجر – مقال:

نعاني في وقتنا كثرة الأمراض وإنتشارها عن سابق الأعوام. ولكن هل يعلم الإنسان أنه المسؤول الأول عن صحته أو مرضه؟، فكلما دللت جسدك دللك صحة. عدم مُراعاتنا لصحتنا وأبداننا تُعرضنا لمخاطر جسيمة بالغة الخطورة أو تكون رحمه من العلي القدير بإصابات طفيفة. لن نشعر وندرك بأهمية الموضوع إلا بعد وقوع القدر بعدها نبدأ بمرحلة العلاج أولاً ، ثم بعد ذلك نفكر بالتفادي من وقوع إصابات. بنسبة ٩٧ % طريقة حملنا للأغراض الثقيلة , خاطئة وخطيرة وهذا ما يعرضنا للإلتهابات والتمزقات وإنحناءات وقد تصل لإصابات اقوى من ذلك من الصعب علاجها. كل فرد منا صغير وكبير يحمل الحقائب الثقيلة والأغلب يحملها دون مُراعاة او معرفة الطريقة الصحيحة في حملها ، فنوع الحقيبة وثقلها ومدة حملها تسبب العديد من الأعراض منها آلام الكتف والرقبة وأسفل الظهر وهذا يحدث بشكل يومي. لست مؤيد للتعليم التقليدي المُمَنهج بنظام حمل الشنط المدرسية الضخمة الذي يسبب مخاطر على صحتنا وصحة أطفالنا . فالتعليم التقليدي نظام تعليمه كِثرة الكتب وضخامتها وكثرة الدفاتر. هذا يعني ثقل في حمولة الحقائب المدرسية على الطلاب مما يسبب لهم تقوسات وأعراض اخرى . أنا والكثير من جرب التعليم التقليدي قد ذاق المُر من حمل الشنط المكتظة بالكتب كاملة الدسومة. هل تعلم الجهات التعليمية بمقدار حمل الشنط وثقلها على أكتاف ورقبة طلابنا قادة المستقبل؟. على نفس الميزان يكون حجم حقائب الطلاب الموازي لأوزان الحديد الثقيلة الرياضية. الأطفال هم أكثر المتعرضين بنوبات شد في العضلات واّلام في الظهر وإنحناءات قد يصل الأمر في أسوء الأحوال إلى اتخاذ جسم الطفل لوضعيات خاطئة. وفي دراسة جديدة في إيطاليا اُجريت على طلاب المدارس ،  اكتشفوا أن الطلبة في إيطاليا يحملون أكثر من 30 في المئة في الأسبوع مما يؤثر على فقرات الظهر والعنق والكتف!. حمل التلاميذ “للأوزان المدرسية !” أي الحقيبة المدرسية أمر نضع له ثلاثة خطوط حمراء لأهميته القصوى ، حمل الحقيبة على كتف واحد ، قد يؤدي إلى إعوجاج في العمود الفقري أو إلى الأمام مع حدوث آلام في عضلات الكتف والرقبة. أصبحت حقائب التعذيب المدرسية خطراً مُحدقاً بأطفال المدارس يهدد مستقبلهم الصحي. كما أكد وشدد الدكتور عصام ماريديني أهمية مُراعاة الجوانب الصحية والوقائية في حمل الشنطة المدرسية للأطفال لاسيما أنهم يعيشون مراحل نمو مختلفة خلال سنين دراستهم. وشدد الدكتور في نصائحة للآباء والأمهات في برنامج صباح العربية ( ضرورة ألا يتجاوز وزن الحقيبة المدرسية 10%  من وزن الطفل بأي حال من الأحوال ، فإذا كان وزن الطفل 30 كلجم يجب ألا يزيد وزن الشنطة عن 2.5 كلجم). حذرت الجمعية الامريكية للعلاج الطبيعي الآباء حول حمل الحقيبة المدرسية على الظهر بشكل خاطئ او كونها ثقيلة للغاية قد يجعل الاطفال عرضة بشكل متزايد لاصابات الظهر والاجهاد العضلي. وتحذر ماري ويلمرث اخصائية العلاج الطبيعي وعضو الجمعية الامريكية في بيان صدر عن الجمعية المذكورة من ان الاصابات قد تحدث حين يلجأ الطفل الذي يحمل حقيبة ظهر ثقيلة الى تقويس الظهر والانحناء للامام والالتواء او الميل لاحد الجانبين. وقد أشار رئيس جمعية دعم الطالب ، الأستاذ محمد البقالي إلى أن (هناك بعض الطلبة يذهبون مشياً على الأقدام للمدرسة). وبعمل مُبادر من تجربة تم أستقاؤها من إحدى مدارس بريطانيا أطلقت مدرسة المجد الخاصة مشروعاً لتخفيف ثقل الحقيبة المدرسية تحت شعار ( نحو حقيبة مدرسية أقل وزناً) ، وتم تشكيل لجنة من إدارة المدرسة تضم مديرة المدرسة نعيمة الماضي ، وعدد من المعلمات ، على أن يكون طلبة المدرسة هُم النواة الحقيقية لمُحاربة هذه الظاهرة وبالتعاون مع أولياء الأمور. وتقوم فكرة المشروع على طرح بدائل لتخفيف العبء على الطلبة من حمل الحقيبة الثقيلة ، من خلال التنسيق في جدول المواد ، بحيث تكون أربعة مواد دراسية ومادتين فقط بدون كتب مما يسهل على الطالب التقليل من حمل الكتب يومياً. أتمنى أٌشاهد مُنافسات عالمية عربية لباقي المدارس التعليمية مثل هذا المشروع الناجح أو تُطلق مُبادرات حملات تطوعية لهذا المشروع. قدمت الجمعية الامريكية للعلاج الطبيعي مجموعة أفكار مفيدة لحمل حقيبة الظهر بشكل أمن ومنها. – استخدام الحزامين معاً هو أمر مهم. – تعليق حقيبة الظهر في كتف واحد بإستخدام حزام واحد هو وضع خاطىء حيث ان ذلك يجعل جانبا من الجسم يتحمل وطأة الوزن. – “شد الاحزمة” بحيث لاتصل الحقيبة الى تحت الظهر.   ” دراسة تشير بأن الحقائب ذات العجلات خيار جيد”.

أترك تعليق