اخر الأخبار

سفيرة أمريكا بالأمم المتحدة تؤيد ما أكدته السعودية: إيران متورطة في إشعال الحرائق بالشرق الأوسط

  • 0

ساجر – الرياض:

أكد تصريح السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة نيكي هايلي خلال المؤتمر الصحفي الأخير، الذي مفاده أنه “لا توجد جماعة إرهابية في الشرق الأوسط ليس لإيران بصمات عليها”، ما يدل على حقيقة دور الدولة الإيرانية الكبير في إشعال الحرائق بمنطقة الشرق الأوسط؛ الأمر الذي يتطلب ضرورة تحرك مجلس الأمن لمواجهة التهديد الإيراني، وأن على دول العالم الانضمام لتشكيل جبهة عالمية في مواجهة تهديد إيران.

هذا التقرير الصادر من الأمم المتحدة أشار لتورط إيران في دعم الإرهاب، وكشف تقديم المندوبة الأمريكية الأدلة الدامغة أمام المجتمع الدولي على وجه إيران الدموي الذي يرغب في تدمير مكتسبات الأمة؛ وهو ما يستوجب على جميع الدول العربية والإسلامية تعرية النظام الإيراني وذراع إيران المتمثلة في مليشيات الحوثي.

التأكيد الأمريكي جاء بعد إدانة السعودية السابقة للنظام الإيراني لخرقه الصارخ القرارات والأعراف الدولية، بما فيها قرارا مجلس الأمن رقم 1559 ورقم 1701 المعنيان بمنع تسليح أي مليشيات خارج نطاق الدولة في لبنان (تحت الفصل السابع)، إضافة لقرارَي مجلس الأمن 2231 و2216، كرسالة للمجتمع الدولي بأن إيران دولة إرهابية مارقة؛ ويجب مواجهتها بحزم وقوة.

وسبق أن طالبت السعودية المجتمع الدولي بضرورة اتخاذ إجراءات فورية لتنفيذ قرارات مجلس الأمن، ومحاسبة النظام الإيراني على أعماله العدوانية. كما أكدت ضرورة تشديد آلية التحقق والتفتيش (UNVIM)؛ للحيلولة دون استمرار عمليات تهريب الأسلحة للحوثي.

إن نشاطات النظام الإيراني، بما فيها دعم الجماعات الإرهابية، وتحديدًا حزب الله ومليشيات الحوثي الإرهابية، تمثل تهديدًا للمملكة وللدول العربية والإسلامية؛ ويجب مواجهتها بكل قوة وحزم عربيًّا وإسلاميًّا، وفي إطار المجتمع الدولي.. وإن على مجلس الأمن أن يعمل على استصدار قرار، يستنكر الأعمال الإرهابية ضد السعودية، خاصة بعد أن كشفت المندوبة الأمريكية عن أجزاء من الصاروخ الذي استهدف السعودية، وتم صنعه في إيران.

أترك تعليق