تكريم الأستاذ الدكتور «فهد تركي بن محيا» خلال فعاليات المؤتمر الدولي الخامس للحرب الإلكترونية بالرياض

  • 0

ساجر – الرياض:

افتتح اليوم في مقر مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بالرياض المؤتمر الدولي الخامس للحرب الإلكترونية والمعرض المصاحب له الذي يستمر على مدى يومين، بحضور صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ومعالي رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن عبد الرحمن بن صالح البنيان.

ويأتي انعقاد هذا المؤتمر الذي تنظمه وزارة الدفاع ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية استمرار للتعاون القائم بين الجهتين في تنظيم المؤتمرات والندوات في مجال الحرب الإلكترونية والرادار.

وخلال المؤتمر، تم تكريم المشاركين والرعاة، ومن بينهم الأستاذ الدكتور فهد تركي بن محيا، ‏‏‏‏‏‏‏استشاري أمن المعلومات وأستاذ نظم المعلومات الإدارية.

وأوضح سمو رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية أن انعقاد هذا المؤتمر يأتي لتمكين المتخصصين والمهتمين من التعرف على أحدث التطورات في مجال التقنيات والحرب الإلكترونية والرادار، مضيفاً أن من مستهدفات رؤية المملكة 2030 زيادة المحتوى المحلي التقني وتوطين ما نسبته 50% من الإنفاق العسكري مما يستلزم تضافر الجهود لتحقيق هذا الهدف.

وأكد معالي رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن عبد الرحمن البنيان أهمية الحرب الإلكترونية لما لها من أسبقية في الأنشطة العسكرية ودورها في رفع الكفاءة القتالية لأي قوة عسكرية، وأن الاستخدام المتزايد لوسائل الحرب الإلكترونية يعد مؤشراً ودليلاً على دورها في المستقبل، موضحاً أن ما قامت به قوات التحالف لإعادة الشرعية في اليمن دليل عملي على أهمية مواكبة التطور في هذا المجال.
وسيتطرق المؤتمر إلى العديد من المحاور ذات العلاقة بتقنيات الحرب الإلكترونية والرادار, ومنها استخبارات الإشارة، وعمليات المعلومات, ومعالجة إشارات ومعلومات الرادار، ومستوى التقدم في حلول الحرب الإلكترونية للبحرية، والتشكيل الرقمي للإشارة، وعمليات الحرب الإلكترونية الأرضية، ورادارات التصوير الجوي، وإدارة قواعد بيانات الحرب الإلكترونية، وأداء الرادارات في الطائرات بدون طيار، وحماية المنصات الجوية، ودعم الجهد المشترك في تقنيات الحرب الإلكترونية والرادار.

وسيقام أثناء انعقاد المؤتمر معرض متخصص لعرض أحدث ما تم إنتاجه في مجال تقنيات الحرب الإلكترونية والرادار، كما سيتم عرض نظام لإدارة قواعد بيانات الحرب الإلكترونية تم بناءه وتطويره بأيدٍ سعودية بالتعاون بين وزارة الدفاع ممثلة بإدارة الحرب الإلكترونية ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ممثلة بالمركز الوطنية لتقنية المستشعرات الدفاعية, كذلك تدشين الشركة السعودية للإلكترونيات الدفاعية SADEC التي تم إنشاؤها بموجب اتفاقية تم توقيعها عام 2015م بين شركة تقنية الدفاع والأمن التابعة للشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني “تقنية” المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة وشركة “اسلسان” التركية المتخصصة في مجال أنظمة الدفاع الالكتروني والاتصالات.

 

أترك تعليق