تعرف على تاريخ زراعة البطاطس وسر تميز «ساجر» بزراعتها

  • 0

ساجر – تقرير :

 زراعة البطاطس عبر التاريخ

كان للبطاطس دور مهم في تاريخ البشرية، وبيَّن هذا الدور مقطع فيديو تعليمي نشرته منصة تيد التعليمية الشهيرة TED-ED بعنوان: (نظرة للتاريخ من خلال أعين البطاطس).ليوضح ظهور زراعة البطاطس وتطورها عبر تاريخ البشرية حتى يومنا هذا .

و تعتبر البطاطس إحدى الأغذية الرئيسية لسكان العالم، حيث أكدت منظمة الأمم المتحدة للأغذية (فاو)، بمؤتمرها في نوفمبر 2005 الذي يعقد مرة كل عامين، ضرورة تركيز اهتمام العالم على الدور الذي يمكن أن تؤديه البطاطس في توفير الأمن الغذائي والقضاء على الفقر، دعماً لبلوغ الأهداف الإنمائية المتفق عليها دولياً، وأعلنت 2008 سنة دولية للبطاطس.

وكانت مهمة السنة الدولية للبطاطس زيادة التوعية بأهميتها كغذاء في البلدان النامية، وتشجيع البحوث والتنمية في مجال النظم المرتكزة على البطاطس.

ومنذ 8000 عام في أمريكا الجنوبية أعلى جبال الإنديز كان سكان بيرو القديمة هم أول من زرع محصول البطاطس، لاحتوائها على مستويات عالية من البروتينات والكربوهيدرات، بالإضافة للدهون والأملاح والفيتامينات، فقد أصبحت الطعام المثالي لتمدهم بالطاقة اللازمة لزراعة أرضهم، واستخراج الصخور لبناء حضارة إمبراطورية الإنكا العظيمة.

ولكن بالرغم من الأهمية الكبيرة للبطاطس في حياة شعب الإنكا، فقد رفض الأوروبيون تناولها حين أحضرها البحارة الإسبانيون لأول مرة لشواطئ أوروبا. ولم يفضل الأوروبيون تناول نبات يعدونه كئيباً، وليس له طعم، قادماً إليهم من أراضٍ غريبة وجديدة، ويشبه في أوراقه نبات البلادونا السام، وبدلاً من أكلها استخدموها كنبات للزينة.

ومر أكثر من 200 عام لتصبح البطاطس أحد المصادر الرئيسية للغذاء لكل سكان أوروبا، بل الغذاء الرئيسي للطبقات الدنيا من فقراء أوروبا؛ فقد وفرت لهم مصدر طعام صحي ومغذٍّ ولذيذ، أسهم في تحريرهم من المحاصيل التي يسيطر عليها بعض المزارعين، وأسهمت أيضاً ولو بشكل جزئي في الزيادة الملحوظة الثابتة في التعداد السكاني لهم منذ بداية عام 1750 التي أسهمت بشكل كبير في صعود الإمبراطوريات العظمى (البريطانية) و(الألمانية) و(الهولندية) على ظهور الأعداد النامية من المزارعين والعمال والجنود، جاعلة منهم القوة المسيطرة على العالم.

ساجر وزراعة البطاطس

أما حالياً فيوجد بساجر اكثر من 4000مزرعة ومشروع زراعي تشتهر بزراعة البطاطس والبطيخ بشكل كثيف، حيث تتبوأ مركز الصدارة في هذا الإنتاج حالياً بعد ما تربعت وقتاً طويلاً على مركز الصدارة في إنتاج القمح، كما تزرع جميع أنواع الخضروات والنخيل، حيث ساهمت خصوبة الأرض وعذوبة المياه وتوفرها ودعم البنك الزراعي في النهضة الزراعية.
كما أن ساجر حالياً تنتج سنوياً أكثر من (250000) طن من البطاطس وتصدره لأسواق المملكة والخليج والدول العربية، وقد قام الكثير من المزارعين بعمل أماكن تخزين للبطاطس بمساحات كبيرة وبمواصفات عالية.

 

أترك تعليق