الأمير محمد بن سلمان.. مهندس الرؤية السعودية وداعم أنشطة الشباب والعمل الخيري

  • 0

ساجر – تقرير:
يعد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله-، مهندس الرؤية السعودية الذي لمع نجمه منذ توليه مناصب قيادية توجها بولاية العهد لحكم الملك سلمان بن عبدالعزيز.
الأمير محمد بن سلمان الذي أدى تعليمه العام في المملكة وكان ضمن العشرة الأوائل على مستوى المملكة في نتائج الثانوية العامة، عشق التحدي والنجاح منذ بدايته ليكمل دراسته الجامعية في القانون من جامعة الملك سعود محققا الترتيب الثاني على دفعته.
النشاط والمنجزات
مع بداية دخول الأمير محمد بن سلمان في المناصب السياسية في طاقم الحكومة في السعودية، تم تعيينه في إبريل2007، مستشارا متفرغا بهيئة الخبراء.
وفي ديسمبر 2009، تم تعيينه مستشارا خاصا لوالده أمير الرياض في ذلك الوقت مع استمراره مستشارا في هيئة الخبراء.
كما تم تعيينه أمينا عاما لمركز الرياض للتنافسية ومستشارا خاصا لرئيس مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز كما عمل عضوا في اللجنة التنفيذية العليا لتطوير الدرعية.
ومع بداية 2013، تم تعيينه مستشارا خاصا ومشرفا على المكتب والشؤون الخاصة لولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وذلك بعد تولي والده الملك سلمان ولاية العهد.
في مارس 2013 صدر أمر ملكي بتعيينه رئيسا لديوان ولي العهد ومستشارا خاصا له بمرتبة وزير.
في يوليو 2013 تم تعيينه مشرفا عاما على مكتب وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز بالإضافة لعمله.
وصدر أمر ملكي في إبريل 2014 بتعيين الأمير محمد بن سلمان وزيرا للدولة عضوا بمجلس الوزراء بالإضافة إلى عمله.
وحينما تولى الملك سلمان الحكم مطلع 2015 صدر أمر ملكي بتوليه وزير الدفاع كما صدر أمر آخر بتعيينه رئيسا للديوان الملكي ومستشارا خاصا للملك سلمان، كما صدر أمر بترؤسه المجلس الاقتصادي والتنمية وتشكيل المجلس برئاسة الأمير محمد بن سلمان.
وفي شهر إبريل صدر أمر الملك سلمان باختيار الأمير محمد وليا لولي ولي العهد وتعيينه نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء وزيرا للدفاع ورئيسا لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.
مهندس الرؤية
عمل الأمير محمد بن سلمان على إصلاحات داخلية في المملكة عبر برنامج الرؤية 2030، حيث أطلق برنامجا شاملا شاركت فيه جميع وزارات الدولة للعمل على إيجاد حلول اقتصادية في السعودية وعدم الاعتماد على النفط كمورد اقتصادي.
وتستهدف “رؤية السعودية” رفع نسبة الصادرات غير النفطية من 16% إلى 50% على الأقل من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي، وتقدم ترتيب المملكة في مؤشر أداء الخدمات اللوجيستية من المرتبة 49 إلى 25 عالمياً، ورقم 1 إقليمياً.
كما تستهدف رفع نسبة الاستثمارات الأجنبية المباشرة من إجمالي الناتج المحلي من 3.8% إلى المعدل العالمي 5.7%، والانتقال من المركز 25 في مؤشر التنافسية العالمي إلى أحد المراكز الـ10 الأولى.
كما تضمن رؤية السعودية رفع نسبة تملك السعوديين للمنازل من 47% إلى نحو 52% بحلول عام 2020.
وتضمنت الرؤية المستقبلية رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من 22% إلى 30%، وزيادة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الناتج المحلي من 20% إلى 35%، وتخفيض معدل البطالة من 11.6% إلى 7%.
دعم أنشطة الشباب والعمل الخيري
واهتم ولي العهد بالأعمال والمشاريع الخيرية، حيث أنشأ مؤسسة خيرية وهي “مؤسسة الأمير محمد بن سلمان الخيرية مسك الخيرية”، التي تهدف إلى دعم تطوير المشاريع الناشئة والتشجيع على الإبداع في المجتمع السعودى، من خلال تمكين الشباب السعودي وتطويرهم.
وهو أيضا رئيس مجلس إدارة مركز الملك سلمان للشباب، ونائب رئيس جمعية الملك سلمان للإسكان الخيري ورئيس لجنتها التنفيذية، وعضو مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في الرياض، وعضو المجلس التنسيقي الأعلى للجمعيات الخيرية في الرياض، وشغل مناصب خيرية عدة في جمعيات مختلفة.
وحصل على جوائز عدة، منها جائزة شخصية العام القيادية لدعم رواد الأعمال لعام 2013 المقدمة من مجلة “فوربس الشرق الأوسط”، وذلك بصفته رئيسا لمجلس إدارة مركز الملك سلمان للشباب.

أترك تعليق